admin
15-09-2022 - 02:12 pm


علاج التيفوئيد
تعيش البكتيريا التي تسبب مرض التيفوئيد في أمعاء الإنسان ودمه، وعادة ما تنتشر من شخص للثاني وذلك عن طريق الاتصال المباشر ببراز الشخص المصاب، حيث تخترق البكتيريا التي تسبب حمى التيفود الأمعاء والجهاز الهضمي من خلال الفم وتدخل مجرى الدم من الجهاز الهضمي. وفقًا للإحصاءات، إذا لم يتم علاج مرض التيفوئيد أو التعامل معها بصورة سليمة، فقد يموت الشخص المصاب بنسبة 5٪، والجدير بالذكر أن البكتيريا المسببة لحمى التيفود تستهدف البشر فقط ولن تصيب الحيوانات، وتعتبر خطرة لأن الجهاز المناعي لا يقاومها كما ينبغي، لأنها قد تعيش في خلايا المضيف مما يتم حمايتها من مهاجمات جهاز المناعة.

أعراض التيفوئيد

تبدأ الأعراض في الظهور على المريض المصاب بمرض التيفوئيد لمدة تصل إلى 30 يومًا بعد الإصابة، وهذه هي أهم أعراض مرض التيفوئيد:
حمى، درجة حرارة عالية جدا.
طفح جلدي على شكل بقع وردية خاصة على منطقة الرقبة والبطن.
ضعف عام (تعب).
ألم المعدة.
الإمساك أو الإسهال.
الصداع وآلام الرأس.
فقط في حالات نادرة تحدث الأعراض التالية: الارتباك والارتباك والقيء.
فقدان الشهية.

أسباب حمى التيفوئيد

فيما يلي أهم الأسباب والعوامل التي قد تسبب لك الإصابة بحمى مرض التيفوئيد:
بسبب وجود بعض براز الشخص المصاب في الطعام أو الماء، تناول طعامًا أو شرب مياه ملوثة بالبكتيريا المسببة للأمراض.
استخدم المياه الملوثة لغسل الفاكهة والخضروات.
توجد بكتيريا في جسم الشخص المصاب، ولا يوجد نشاط ولا توجد أعراض واضحة للمرض.

علاج مرض التيفوئيد

علاج مرض التيفوئيد الوحيد المعروف هو استخدام أنواع معينة من المضادات الحيوية، وينصح المرضى عادة بشرب الكثير من الماء للتعويض عن الجفاف.
على سبيل المثال، في بعض الحالات، إذا كانت الإصابة شديدة وتسببت لاحقًا في تلف الأمعاء، فقد يلزم إجراء جراحة.
المضادات الحيوية شائعة الاستخدام
تشمل المضادات الحيوية التي لا يمكن الحصول عليها إلا بوصفة الطبيب كما يلي:
أزيثروميسين (زيثروماكس). إذا كان الشخص لا يستطيع تناول سيبروفلوكساسين، أو إذا كانت البكتيريا تعمل على مقاومة للسيبروفلوكساسين، فيمكن استخدام هذا الدواء.
سيفترياكسون: هذا المضاد الحيوي يتم استعماله عن طريق الحقن في حالات المضاعفات أو الالتهابات الشديدة، والأشخاص غير المناسبين للسيبروفلوكساسين، مثل الأطفال.
يمكن أن تسبب هذه الأدوية آثارًا جانبية، ويمكن أن يؤدي استخدامها على المدى الطويل إلى تطوير بكتيريا مقاومة للعقاقير.

مضاعفات التيفوئيد

إذا لم تتم إدارة المرض بشكل صحيح وتم توفير الرعاية الطبية اللازمة، فقد يكون المريض عرضة لأحد المضاعفات الصحية الخطيرة التالية:
حدوث حالة تسمى إنتان الدم ودخوله في حالة من الصدمة.
نزيف داخلي وخاصة في منطقة الأمعاء.
الالتهاب الرئوي أو الالتهاب الرئوي.
عدوى الكلى أو المثانة.
التهاب البنكرياس.
كذلك التهاب عضل القلب.
التهاب داخلي بالقلب.
كذلك التهاب السحايا.

منع حمى التيفود

يمكنك حماية نفسك من العدوى عن طريق اتخاذ الاحتياطات التالية (خاصة عند السفر):
اشرب فقط المياه المعدنية، أو اغلِ الماء المتاح أولاً، واشربه بعد التبريد.
تجنب شرب المشروبات الباردة تمامًا.
تجنب أي طعام في الشارع وتناول الطعام الساخن فقط.
كن حذرًا عند تناول الطعام الذي أعده الآخرون.
احرص على تقشير الخضار والفاكهة قبل تناولها، ولا تأكل القشور إطلاقاً.
حافظ على النظافة الشخصية واغسل يديك بصورة دائمة، خاصة بعد الذهاب إلى المرحاض.
الجدير بالذكر أن حمى التيفوئيد من الأمراض التي تتأثر بظاهرة مقاومة المضادات الحيوية، لأن البكتيريا المسببة للمرض أصبحت أقوى في السنوات الأخيرة، كما أصبحت مقاومة المضادات الحيوية الموجودة أقوى.


التيفوئيد