admin
20-07-2022 - 01:42 pm


أعراض النسيان
تؤثر الأحداث اليومية والروتين الذي يمارسه الإنسان يوميا على صحته بشكل عام إما بشكل سلبي أو بشكل إيجابي بحسب عادات الإنسان خلال اليوم وجودة نظامه الغذائي حيث يكون له تأثير كبير على الصحة وقد تتأثر ذاكرة الإنسان به أيضا وتظهر أعراض النسيان المتكرر، لذلك سنوضح لكم أهم أعراض النسيان وطرق علاجه.

تشخيص النسيان

توجد عدة أنواع من مرض النسيان مثل الزهايمر وهو يصيب كبار السن في الغالب وكذلك يوجد مرض النسيان العابر وتكون له العديد من الأعراض مثل الآتي:
فقدان بشكل مفاجئ للذاكرة ونسيان مواقف يؤكد الآخرين حدوثها.
أثناء النسيان يظل الإنسان متذكرا لهويته ونفسه.
يستمر الشخص في إدراك الأشياء من حوله رغم عدم تذكر ما يحدث.
في العادة يجب أن يكون فقدان الذاكرة مرتبط بمرض كشلل الأطراف ويكون النسيان له علاقة أيضا بتلف إحدى المناطق بالدماغ ولكن في حالة النسيان العابر لا تظهر أي علامات.
عادة ما يستمر هذه النسيان العابر لفترة تصل إلى 24 ساعة بحد أقصى وتعود الذاكرة بشكل تدريجي.

النسيان المتكرر

تعرف علي أسباب الإصابة بالنسيان المتكرر عادة ما يكون النسيان بشكل متكرر مرتبط بشكل حياة الإنسان وروتينه اليومي ونظامه الغذائي، وهناك عدة عوامل تؤدي إلى النسيان مثل التالي:
عدم النوم لفترات مناسبة حيث يحتاج الدماغ إلى الراحة بشكل يومي لكي يتمكن الإنسان من تأدية وظائفه واستعادة نشاطه لذلك عدم النوم وإعطاء الجسم قدرا كافيا من الراحة يؤدي إلى حدوث اضطرابات في الدماغ وحدوث النسيان.
التوتر والقلق من أهم الأسباب التي تؤدي إلى ظاهرة النسيان حيث يساهم التوتر في أي يتشتت تركيز الإنسان نظرا لتركز الكورتيزون في المخ وتحديدا في مراكز التعلم ولذلك يعتبر من المهم جدا لتفادي النسيان أن يتم التخلص من التوتر وعلاج الضغوط والقلق.
النظام الغذائي السيء كذلك يؤدي إلى الإصابة بالنسيان نظرا لأن عدم الاهتمام بالطعام والتركيز على الوجبات السريعة يؤدي إلى عدم أخذ الإنسان لما يكفيه من فيتامينات فيبدأ في المعاناة من بعض الأعراض وكذلك عدم شرب كميات كافية من الماء يؤثر على قدرة المخ في حفظ المعلومات لسهولة تذكرها.
قد يكون النسيان أيضا بشكل متكرر راجع إلى قصور في الغدة الدرقية لذلك يفضل زيارة الطبيب كي يتم تشخيص الحالة بشكل صحيح وعلاج ما في الغدة الدرقية من قصور.

تقوية الذاكرة والتركيز

هناك بعض النصائح التي يجب العمل بها لتحسين الذاكرة وعلاج ظاهرة النسيان المتكرر نلخصها لكم فيما يلي:
يجب إعطاء الجسم ما يكيفه من الراحة اليومية والنوم لفترة كافيه لا تقل عن ثمان ساعات يوميا ليلا حيث يعتبر الليل هو أفضل الأوقات التي يستريح فيها الجسم.
يجب أن يتم الابتعاد عن جميع مصادر القلق والتوتر حيث هي من أكثر الأسباب التي تساهم في زيادة النسيان حيث يكون التركيز مشتت بدرجة كبيرة.
الاهتمام بالنظام الغذائي الصحي الذي يمنح الجسم كل ما يحتاج إليه من مواد هامة ومن فيتامينات تساعد الإنسان على النشاط والتركيز ولذلك يجب تناول الفواكه والخضروات لما بها من العديد من الفيتامينات والعناصر الغذائية المفيدة وكذلك يجب تناول الأسماك واللحوم الحمراء وشرب كميات كافية من المياه يوميا.
تنشيط الدورة الدموية يساعد في تحسين مستوى التركيز لدى الإنسان ويتم ذلك عبر ممارسة الرياضة بشكل منتظم أسبوعيا وذلك بمعدل مرتين بحد أدنى في الأسبوع ويفضل ممارسة رياضة الجري أو المشي.
يمكن كذلك تحسين الروتين اليومي وتدوين المواعيد الهامة أو الأشياء التي هناك خوف من نسيانها ويمكن أيضا لعب بعض الألعاب التي تساعد الذاكرة في نشاطها مثل ألعاب الذكاء.


النسيان