admin
03-05-2022 - 08:34 pm


ما هي أسباب التضخم؟
أسباب التضخم في الحقيقة هي أسباب وعوامل سياسية لأنه في الغالب بسبب الإقتراض والديون و العجز عن سداد تلك المديونيات مما يترتب عملية زيادة في أسعار السلع وزيادة في رسوم الجمارك البنزين والكاز والوقود ويقاس علي ذلك كل شئ مما يترتب على إنخفاض سعر العملة وهذا ما مع المدير الفاشل الذي يدير منظومة المال

ما هو التضخم

إذا كنت تمتلك ملايين الدولارات ربما تشتري بيهم الكثير من الأشياء الممتلكات والذهب والأشياء الثمينة أما إذا كانت العملة من بلد فقير من الممكن أن تشتري بهم ربع هذه الأشياء وهذا هو التضخم قصة كبيرة وفيها عشرات النظريات الاقتصاديين وهو الإرتفاع المستمر لمؤشر الأسعار في كافة السلع وبالتالي إنخفاض قيمة العملة أيا إن كانت هذه العملة أو بلدها التضخم الذي لا يؤدي إلي كارثة إقتصادية لا يصلح فيها تجارة ولا بيع ولا شراء كل الأشياء ترتفع يوم بعد يوم ومن المعروف هو لا يتجاوز 2 % او 3 % وفي هذه الحالة تكون الأمور مستقرة و الأسعار مقبولة في الدول النامية التضخم يكون اَضعاف الدول المتقدمة والمتطورة يمكن أن يصل إلي 12 % أو 13 % وهي نسبة صعبة ولكنها مازلات مقبولة

التضخم الإقتصادي

التضخم المتوحش بأرقام فلكية يأتي في الغالب بسبب الحروب وهو الغير مقبول بالمرة علي سبيل المثال حالة ألمانيا بعد الحرب العالمية الأولي عام 1923 وكل الدول التي شاركت في العالم إنهارت إقتصاديآ بيع و شراء باهظ الثمن بعد إنتهاء الحرب العالمية وأصبحت الأسعار في ألمانيا فلكية علي الرغم من أن نسبة الربح للمنتجات لم تزيد وعاني الألمانين منها , بعد غزو العراق إنهارت العملة العراقية التي كانت عملة قوية قبل الغزو , حصار غزة لاحتلال إسرائيل فلسطين وهذا أهدي إلي إنهيار العملة الفلسطينية أيضآ أصبح كم الأموال التي تطبعها الدولة أكثر بكثير من الإنتاج المحلي

الفوائد البنكية

هناك فرق بين الفائدة الاسمية والفائدة الحقيقية علي سبيل المثال وضع النقود في البنوك وحصول الناس علي الفائدة تترواح في الغالب من 7 إلي 9 % وربما تصل إلي 10 و 15 علي حسب البنك أو الجهه وهذه فائدة قسيمة وهذا يلجأ إلية في الغالب من هو علي المعاش بعد الإنتهاء من الوظيفة ولكن الفائدة الحقيقية تكن علي مقدار التضخم إن كانت التضخم 13 % فيجب أن تكون الفائدة نفسها حتي تحافظ علي قيمة فلوسك , وصرح بعض العلماء الاقتصاديين أن الفوائد البنكية غير حرام لأنها ولا ذهب ولا فضة وهي نقود ورقية تتغير قيمتها و لسببين إثنان السبب الأول أن البنك يشغل أموالك في مشروع ويربح منها وفائدتك لا تعني شئ لأنها بسيطة جدآ والسبب الثاني لأنك علي سبيل المثال إذا وضعت المال وجئت أن تسترد بعد عشر سنوات سوف يكون اقل قيمة مقارنة بعشر سنوات , وهذا لأن الأموال تتغير قيمتها من لحظة للحظة وبذلك القوة الشرائية لذلك الأموال سوف تتغير إلي حد كبير

من اين يأتي التضخم!

القرض يساوي كارثة الأمر وبكل بساطة في حالة أخذ رجل أعمال قروض ويتم تسديدها علي فترات زمنية محددة بنسبة فوائد من المعروف تاجريآ انا سوف يضيف تلك الفوائد علي السلعة التي إقترض بسببها وبذلك يصبح المستهلك هو من يدفع الثمن ومن هنا يأتي التضخم وغلاء وإرتفاع في الأسعار وهذا فشل وليس نجاح

قلة الإنتاج

سبب من أسباب التضخم أن يكون الوردات أكثر من الصادرات والإستهلاك أكثر بنسبة كبيرة هذا ما يسبب خلل في الإقتصاد عدم الإنتاج , في حالة حدوث تضخم من الصعب إيقافه لأنه في حالة إرتفاع في الأسعار يقوم الموظفون مطالبة إرتفاع الأجور لمواجهه الغلاء بعد زيادة الأجور من المتوقع أن ترتفع الأجور أكثر وهي إستراتيجية فاشلة

طبع العملة

كلما طبعت الدولة عملة زادت العملة بدون إنتاج محلي قلة قيمتها , زيادة المعروض النقدي سبب في التضخم

زيادة الضرائب

في حالة زيادة الضرائب علي الشركات والمصانع وغلاء الطاقة والماء والمواد المستخدمة في الإنتاج تؤدي إلي غلاء سلع الشركات والمصانع لتغطية الزيادة التي صرفت وحتي يحقق ربح وبذلك يأتي التضخم

سعر العملة الأجانبية

كلما إرتفعت العملة الأجنبية زاد التضخم لأن السلع المستوردة سوف تأتي للمستهلك باهظة الثمن علي الرغم من إنها بنفس ثمن العملة الأجنبية ولكن العملة المحلية أصبحت لا قيمة لها وبذلك يأتي التضخم وتنهار التجارة


التضخم